يوم الأربعاء 8:25 مساءً 23 سبتمبر، 2020

قصة ابليس من البداية , اقرا بنفسك قصة ابليس اللعين منذ بدايه الخلق

 

صور

أحببت ان اشارككم هذي القصة للعبرة و الموعظة…لا تتغتر بما اعطاك الله فهو الخالف و الهادي و هو شديد العقاب ايضا…

خلق الله عز و جل سوميا ابو الجن قبل خلق ادم عليه السلام بألفي عام .. و قال

عز و جل ل(سوميا): تمن .. فقال سوميا): اتمنى ان نرى و لا نرى، و أن نغيب في

الثرى، و أن يصير كهلنا شابا .. و لبى الله عز و جل ل(سوميا امنيته، و أسكنه

الأرض له ما يشاء بها .. و كذا كان الجن اول من عبدالله بالأرض. المصدر

قول ابن عباس رضي الله عنه .

لكن اتت امة من الجن، بدلا من ان يداوموا الشكر لله على ما انعم عليهم من

النعم، فسدوا بالأرض بسفكهم للدماء فيما بينهم .. و أمر الله جنوده من

الملائكة بغزو الأرض لاجتثاث الشر الذي عمها و عقاب بني الجن على افسادهم

فيها .

وغزت الملائكة الأرض و قتلت من قتلت و شردت من شردت من الجن .. و فر من الجن

نفر قليل، اختبئوا بالجزر و أعالي الجبال .. و أسر الملائكة من الجن إبليس

الذي كان حينذاك صغيرا، و أخذوه معهم للسماء. المصدر تفسير ابن مسعود .

كبر إبليس بين الملائكة، و اقتدى بهم بالاجتهاد بالطاعة للخالق سبحانه …

وأعطاه الله منزلة عظيمة بتوليته سلطان السماء الدنيا .

وخلق الله ابو البشر آدم عليه السلام .. و أمر الملائكة بالسجود ل(آدم ،

وسجدوا جميعا طاعة لأمر الله عز و جل، لكن إبليس ابي السجود .. و بعد ان سأله الله

عن اسباب امتناعه قال: (أنا خير منه، خلقتني من نار و خلقته من طين )..

وطرد الله عز و جل ابليس من رحمته، عقابا له على عصيانه و تكبره … و بعد ان رأى

ابليس ما ال اليه الحال، طلب من الله ان يمد له بالحياة حتى يوم البعث،

وأجاب الله طلبه .. بعدها اخذ إبليس يتوعد آدم و ذريته من بعده بأنه سيصبح

سبب طردهم من رحمة الله .

قال تعالى: إذ قال ربك للملائكة انني خالق بشرا من طين . فإذا سويته و نفخت

فيه من روحي فقعوا له ساجدين . فسجد الملائكة كلهم اجمعون . الا ابليس استكبر

وكان من الكافرين . قال يا ابليس ما منعك ان تسجد لما خلقت بيدي استكبرت ام

كنت من العالين .. قال انا خير منه خلقتني من نار و خلقته من طين . قال فاخرج

منها فإنك رجيم . و إن عليك لعنتي الى يوم الدين . قال رب فأنظرني الى يوم

يبعثون . قال فإنك من المنظرين . الى يوم الوقت المعلوم . قال فبعزتك

لأغوينهم اجمعين . الا عبادك منهم المخلصين . قال فالحق و الحق اقول .

لأملأن جهنم منك و ممن تبعك منهم اجمعين ايات 71 85 سورة ص .

وأسكن الله عز و جل آدم الجنة، و خلق له ام البشر حواء لتؤنسه بو حدته، و أعطاهما

مطلق الحرية بالجنة، الا شجرة نهاهما عن الأكل منها .. قال تعالى: أسكن

أنت و زوجك الجنة و كلا منها رغدا حيث شئتما و لا تقربا هذي الشجرة فتكونا من

الظالمين اية 35 سورة البقرة .

في حين بقيت النار بداخل إبليس موقدة، تبغي الانتقام من آدم الذي يراهما

الاسباب =بطرده من رحمة الله.. و هو غير مدرك ان كبره و حسده ل(آدم)

اللذان اضاعا منه منزلته التي تبوأها بين الملائكة، و ضياع الأهم طرده من رحمة

ربه .

كانت الجنة محروسة من الملائكة الذين يحرمون على إبليس دخولها كما امرهم

الله بذلك .. و كان إبليس يمني النفس بدخول الجنة حتى يتمكن من آدم الذي

لم يكن يغادرها .

فاهتدى لحيلة .. و هي انه شاهد الحية يتسنى لها دخول الجنة و الخروج منها، دون

أن يمنعها الحراس الملائكة من الدخول او الخروج .. فطلب من الحية مساعدته

للدخول للجنة، بأن يختبئ داخل جوفها حتى تمر من الحراس الملائكة … و وافقت

الحية، و اختبئ إبليس داخلها حتى تمكنت من المرور من حراسة الملائكة لداخل

الجنة دون ان تكتشف الحيلة .. و هذا لحكمة لا يعلمها الا الله سبحانه .

المصدر تفسير ابن كثير .

وطلب ابليس من الحية ان تكمل مساعدتها له، و وافقت .. و علم إبليس بأمر

الشجرة التي نهى الرب سبحانه آدم و حواء من الأكل منها، و وجد انها المدخل

الذي سيتسنى له منه اغواء آدم و حواء حتى يظهرهما عن طاعة الله و خروجهما

> من رحمته تماما كحالة ..

ووجد إبليس و الحية آدم و حواء داخل الجنة، فأغوى إبليس ادم)، بينما

أغوت الحية حواء حتى اكلا من الشجرة، بعد ان اوهماهما بأنهما من الناصحين،

وأن من يأكل من هذي الشجرة يكون من الخالدين، و من اصحاب ملك لا يبلى .

وغضب الله على آدم و حواء لأكلهما من الشجرة .. و ذكرهما بتحذيره لهما

الم انهكما عن تلكما الشجرة و أقل لكما ان الشيطان لكما عدو مبين اية 22

سورة الأعراف .

لم يجدا آدم و حواء اي تبرير لفعلتهما سوى طلب المغفرة: ربنا ظلمنا

أنفسنا و إن لم تغفر لنا و ترحمنا لنكونن من الخاسرين اية 23 سورة الأعراف .

وحكم الله على آدم و حواء و إبليس و الحية بعد ما حدث: اهبطوا بعضكم

لبعض

عدو و لكم بالأرض مستقر و متاع الى حين اية 36 سورة البقرة .

وهبط آدم و حواء من السماء الى الأرض و تحديدا بالهند كما ذهب اكثر

المفسرين .. بحين هبط إبليس ب“دستميسان” على مقربة من البصرة .. و هبطت

الحية باصبهان. المصدر البداية و النهاية لابن كثير .

وتاب الله على آدم و حواء)، و وعدهما بالفوز بالجنة ان اتبعا هداه، و بالنار

إن ضلا السبيل: فمن تبع هداي فلا خوف عليهم و لا هم يحزنون . و الذين كفروا

وكذبوا بآياتنا اولئك اصحاب النار هم بها خالدون .

( المواجهة بالأرض بين الإنس و الجن .. و إبليس يبني مملكته )

كانت الأرض صحراء مقفرة، لكن الله اعطى آدم من ثمار الجنة ليزرعها بعد ان

علمه صنعة كل شيء .. و زرع آدم ثمار الجنة على الأرض، و أنجب من حواء

الأولاد، و بقي على طاعة ربه فيما امر و تجنب ما نهى عنه .

ولم يخمد إبليس نار عداوته ل(آدم رغم ما فعل بطرد ابو البشر من الجنة ..

فكان يمني النفس ان يحرم عليه الجنة للأبد تماما كحالة .. لكن ما العمل؟

فهو يرى ان عداوته ربما انكشفت، و لم يعد بإمكانه مواجهة آدم الذي هو على

طاعة الله قائم، غير ان إبليس بالأصل ضعيف كما اخبرنا سبحانه بذلك: إن

كيد الشيطان كان ضعيفا اية 76 سورة النساء، و لا قوة له الا على الضالين

فبعزتك لأغوينهم اجمعين . الا عبادك منهم المخلصين .

لذا اختار ان يستعمل سلاحه ” الوسوسة”، لكن ليس على آدم و حواء بل على

أبنهم قابيل الذي كان يمني النفس بالزواج من توأمته التي شاء الله ان

يتزوجها اخيه هابيل .. فوسوس ابليس ب(قابيل قتل اخيه هابيل فحدث ما

حدث من القتل ……… و القصة بذلك مشهورة .

ووجد إبليس بذلك ان ذرية آدم هدفه .. فتجنب آدم و حواء لإيمانهما

القوي و توبتهما العظيمة، و وضع جل اهدافه بذريتهما التي رآها اضعف امام

> الأهواء .. فبدا شره يخرج للوجود و بلا حدود .

ماتا آدم و حواء)، و ظن إبليس ان موتهما انتهاء لهروبه من المواجهة، و أن

بإمكانه الظهور علنا للبشر و شن حربه عليهم، لأنهم ضعفاء لا يقدرون على

المواجهة .. فظهر للعلن و معه خلق من شياطين الجن و المردة و الغيلان ليبسط

نفوذه على الحياة بالأرض .

لكن الله شاء ان ينصر بني الإنس على الجيش الإبليسي الذي اسسه إبليس من

الجن و المردة و الغيلان، حين نصرهم برجل عظيم اسمه مهلاييل و نسبة هو

” مهلاييل بن قينن بن انوش بن شيث عليه السلام بن ادم عليه السلام” .. و يروى

أنه ملك الأقاليم السبعة و أول من قطع الأشجار .

قام مهلاييل بتأسيس مدينتين محصنتين هما: مدينة بابل و مدينة السوس الأقصى،

ليحتمي فيها الإنس من اي خطر يهددهم .. بعدها اسس جيشه الإنسي الذي كان اول جيش

في حياة الإنس للدفاع عن بابل و السوس الأقصى، و قامت معركة رهيبة بين جيش

مهلاييل و جيش إبليس)، و كتب الله النصر فيها للإنس، حيث قتل فيها المردة

والغيلان و عدد كبير من الجان، و فر إبليس من المواجهة. المصدر البداية

> و النهاية لابن كثير .

بعد هزيمة إبليس و فراره من الأراضي التي يحكمها مهلاييل .. ظل يبحث عن

مأوى يحميه و من معه من شياطين الجن الخاسرين بالمعركة ضد مهلاييل ..

واختار ان يصبح ذلك المأوى بعيدا عن مواطن الإنس، يبني فيه مملكة يحكمها و تلم

شمل قومه شياطين الجن الفارين من غزو الملائكة انذاك .. فأي مأوى اختار

ابليس لبناء مملكته؟

طاف إبليس بالأرض بحثا عن المنطقة الملائمة لبناء حلمه .. و وقع اختياره

على منطقتي مثلث برمودا و مثلث التنين .. و كان اختياره لهاتين المنطقتين

لأسباب عدة هي

تقع منطقتي برمودا و التنين على بعد الاف الأميال عن المناطق التي

يستوطنها البشر انذاك ..

اراد إبليس ان تكون مملكته بالمواطن التي فر اليها معظم شياطين الجن

إبان غزو الملائكة و التي كانت لجزر البحار التي يصل تعدادها عشرات الآلاف .

استغل إبليس قدرات الجن الخارقة ببناء المملكة، و التي كان من اهم تلك

القدرات التي تلائم طبيعة البحر ما ذكرها القرآن الكريم: والشياطين كل بناء

> و غواص اية 37 سورة ص .

وبعد هذا وضع عرشه على الماء، و أسس جيشه من شياطين الجن الذين التفوا حوله في

مملكته، ينفذون كل ما يأمرهم فيه .. قال الرسول صلى الله عليه و سلم: (إن

الشيطان يضع عرشه على الماء، بعدها يبعث سراياه بالناس، فأقربهم عنده منزلة

أعظمهم عنده فتنة، يجيء احدهم فيقول: ما زلت بفلان حتى تركته و هو يقول كذا

وكذا، فيقول ابليس: لا و الله ما صنعت شيئا، و يجيء احدهم فيقول: ما تركته حتى

فرقت بينه و بين اهله، قال: فيقربه و يدنيه و يقول: نعم انت) رواه مسلم .

ووضع إبليس للحيات مكانة خاصة عنده، جزاء ما فعلت له الحية بالسماء من

مساعدة تسببت بخروج آدم و حواء من الجنة .. و هذا بأن جعلها من المقربين

لعرشه .. بمسند ابي سعيد: عن ابي سعيد ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال

لابن صائد: (ما ترى)) قال: ارى عرشا على البحر حوله الحيات، فقال رسول

الله صلى الله عليه و سلم: (صدق ذاك عرش ابليس ).

وأسس إبليس مجلس و زرائه الذين سيقود مخططاته الشيطانية بعالم الإنس .. عن

كتاب “آكام المرجان للشلبي” روي عن زيد عن مجاهد قوله لإبليس خمسة

من

ولده، ربما جعل كل واحد منهم على شيء من امره، بعدها سماهم فذكر ثبر، الأعور،

سوط، داسم، زلنبور .. اما ثبر فهو صاحب المصيبات الذي يأمر بالثبور و شق

الجيوب و لطم الخدود و دعوى الجاهلية .. و أما الأعور فهو صاحب الزنا الذي يأمر

به و يزينه، و أما سوط فهو صاحب الكذب الذي يسمع فيلقى الرجل فيخبره بالخبر

فيذهب الرجل الى القوم فيقول لهم: ربما رأيت رجلا اعرف و جهه و ما ادري اسمه

حدثني بكذا و هكذا .. اما داسم فهو الذي يدخل مع الرجل الى اهله يريه العيب

فيهم و يغضبه عليهم .. اما زلنبور فهو صاحب السوق الذي يركز رايته بالسوق .

ولم يكن إبليس و شياطين الجن فحسب من تسنى لهم بناء مملكة قوية، بل ايضا

الإنس بنوا حضارات عظيمة، حتى غدى العالم لبني الإنس قرية صغيرة، و لم يعد

المكانين المنعزلين عن العالم المسميين برمودا و التنين غائبتين عن عيون

الإنس، هذا ان بفضل التكنولوجيا المتطورة التي اخترعها الإنس من طائرات حلقت

في السماء، و سفن طافت البحار، و غواصات بلغت كل قاع، جعلت كل شيء تحت مرمى

الأبصار

وظلت مملكة شياطين الجن امنة لعصور عدة .. لكن ما ان عرف الإنس ركوب البحر

ومرورهما بكلتا المنطقتين، الا و أدرك شياطين الجن الخطر الذي يهددهم ..

فاختطفوا اعدادا من السفن و القوارب و الغواصات و الطائرات التي قد رأت سرا

عن عالم شياطين الجن، فخشي الجن افتضاح امرهم، و بالتالي خسارة مملكتهم، كما

خسروا من قبل الأرض التي كانوا و حدهم يعيشون فيها، و خسروا معركتهم مع

مهلاييل الذي شردهم عن الأراضي القريبة من مواطن الإنس .. فعمدوا الى

الاختطاف كل طائرة و سفينة و نحوهما ما رة .. حتى حققوا بذلك نصرا عندما صدر

قرار دولي بمنع الملاحة بمنطقتي مثلث برمودا و مثلث التنين .

من المعروف لدى العقلاء و من باب اولى كليم الله موسى عليه الصلاة و السلام ان الأخبار من الله تعالى جاءت لتنص على ان ابليس من اهل جهنم ، بل قل من حطبها ، و أن هذي الأخبار لا تتعرض للنسخ بإجماع اهل العلم ، بل بإجماع من فيه عقل ، و إلا لأصبح الخبر كذبا ، و حاشا لله ان يخبرنا ان ابليس من اهل جهنم ، بعدها نجده من اهل التوبة .!

وأقول: يا اخوتي على اختلاف مستوياتكم ان جاء ابليس الى احد منكم ، و قال له: اني سأتوب ، فهل سينطلي عليه كلام ابليس . فكيف انطلت قصة ابليس المزعومة على موسى عليه الصلاة و السلام ، فطمع بتوبته .!!!!!

ولماذا يصر الجفري على اخفاء مصادر القصص العجيبة التي يرويها يروج لها على الفضائيات ، و بالمساجد

ألا تكفي هذي القصة الساقطة ، التي يرفضها كل مسلم عاقل ، بالكشف عن مخالفات الجفري للقرآن العظيم؟

لقد ادعى ان ابليس طلب من موسى عليه الصلاة و السلام ان يشفع له عند الله تعالى!

ونسي الجفري ان الله تعالى اخبرنا بكتابة العزيز ان ابليس قال له: فأنظرني الى يوم يبعثون 36 الحجر

ولعله لم يقرا قوله تعالى بسورة النساء: إن يدعون من دونه الا اناثا و إن يدعون الا شيطانا مريدا 117 لعنه الله و قال لأتخذن من عبادك نصيبا مفروضا 118 و لأضلنهم و لأمنينهم و لآمرنهم فليبتكن اذان الأنعام و لآمرنهم فليغيرن خلق الله و من يتخذ الشيطان و ليا من دون الله فقد خسر خسرانا مبينا 119)

ثم ادعى الجفري ان موسى عليه الصلاة و السلام قبل ان يشفع لإبليس عند الله !

ونسي الجفري كعادته ان الله تعالى اخبرنا بكتابة العزيز عن قول موسى بابليس: فوكزه موسى فقضى عليه قال ذلك من عمل الشيطان انه عدو مضل مبين 15 القصص.

ثم الطامة الكبرى بعد هذا ، عندما تجرا الجفري على الله تعالى فادعى ان الله سبحانه قبل شفاعة موسى بابليس و قال له: اخبر ابليس اني ربما قبلت توبته و غفرت له كذا بصيغة الماضي! بشرط ان يسجد عند قبر ادم و كالعادة فقد نسي الجفري ان الله تعالى قال بمحكم كتابه: وكان الشيطان لربه كفورا 27 الإسراء. إن الشيطان كان للرحمن عصيا 44 مريم .

وقال الله مخاطبا ابليس: قال فاخرج منها فإنك رجيم ، و إن عليك اللعنة الى يوم الدين ، قال رب فأنظرني الى يوم يبعثون ، قال فإنك من المنظرين ، الى يوم الوقت المعلوم ، قال رب بما اغويتني لأزينن لهم بالأرض و لأغوينهم اجمعين ، الا عبادك منهم المخلصين ، قال ذلك صراط على مستقيم ، ان عبادي ليس لك عليهم سلطان الا من اتبعك من الغاوين ، و إن جهنم لموعدهم اجمعين الحجر

ثم ، و بكل برود ، يقول الجفري ان موسى عليه الصلاة و السلام و جد ان الأمر بسيط ؛ ما هي الا سجدة ؛ فرجع الى ابليس فرحا و هو يقول له: ابشر ابشر ! ان الله ربما غفر لك و تاب عليك أيضا بصيغة الماضي! شريطة ان تسجد عند قبر ادم .. و هنا كانت الصدمة الكبرى ، لقد رفض ابليس ذلك العرض المغري من الله و رد و ساطة موسى و حافظ على موقفه الأول ؛ فما ينبغي له ان يغير مواقفه .

أرأيتم ايها الإخوة ماذا فعل الجفري لقد اظهر ابليس و كأنه صاحب مبادئ بالتاكيد علل هذا بأنه الكبر بحين اظهر سيدنا موسى عليه الصلاة و السلام و كأنه غافل و العياذ بالله عن ايات ربه و كلماته فرضي بالوساطة لإبليس بعدها فرح بقبول التوبة من الله بعدها ذهب مسرعا ليبشر من ليبشر ابليس و يقول له: ابشر !!!!!!!!!

وبعد هذا و قع بالأمر الأخطر و هو افتراؤه على الله و تأليه عليه ، بأن نسب اليه الرجوع عن قضائه المبرم و حكمه الأزلي بخلود ابليس بالنار . و إنا لله و إنا اليه راجعون .

كل هذي القصة الباطلة لأجل ماذا يسردها الجفري لأجل ان يبين للناس ماذا يفعل الكبر بصاحبه.

وصدق القائل: جاء يطبب زكاما فأحدث جذاما.

وها ربما رأينا ماذا يفعل الكبر بصاحبه لقد جعله يخالف القرآن و يضرب فيه عرض الحائط ؛ من حيث لا يدري ؛ و يسيء الى سيدنا موسى عليه الصلاة و السلام ، و يجترؤ على الله تعالى .

هل ذلك فعل من عنده اثرة من علم هل كلامه كلام انسان و اع

أرأيت اذا اجتمع الجهل مع الكبر و الغرور ماذا تكون النتيجة

قال الله تعالى: ومن الناس من يجادل بالله بغير علم و يتبع كل شيطان مريد 3 الحج. و قال عز من قائل: ألم اعهد اليكم يابني ادم ان لا تعبدوا الشيطان انه لكم عدو مبين 60 يس

قصة ابليس مع العابد برصيص و استدراجه له ..!!

قصة ابليس مع العابد برصيص و استدراجه له

واسمعوا يا عباد الله الى هذي القصة كيف قعد لهم صراط الله عز و جل المستقيم.

يروي اهل التفسير ان هنالك عابدا من بني اسرائيل كان يعبد الله عز و جل اربعين سنة، و لم يصبر عنه الشيطان، و اسم ذلك العابد برصيص ، و لنسمع الى حكايته، و إلى العجب بامره:

أربعون عاما لم يقدر عليه ابليس و لا اعوانه، فجمع ابليس الشياطين و المردة، و صح عن النبي صلى الله عليه و سلم انه قال: إن لإبليس عرشا على الماء يجمع به اعوانه و المردة من الشياطين، بعدها يرسلهم على بني ادم يرسلهم على فلان المصلي، و على فلان الصائم، و على فلان الراكع، و على فلان الساجد، و على فلان الذي اسلم حديثا او قديما ليضلهم عن سبيل الله.

فجمع اعوانه فقال لهم: من منكم يقدر على ذلك العابد؟

لنا اربعون عاما لم نقدر عليه، فجاء الشيطان، و وصفة يسمى الشيطان الأبيض الذي كان يتصدى للأنبياء و المرسلين، و قال: انا اتكفل به.

قال: اذهب اليه، فتمثل ذلك الشيطان بصورة رجل راهب عابد ساجد لله، فأتاه بالصومعة، فدخل عليه يناديه فلم يجيبه برصيص ، و ربما كان يصلي عشرة ايام، و لا يرتاح بعد العشرة الأيام الا يوما واحدا، فدخل عليه الشيطان بصورة راهب، و تمثل له انه يصلي بجنبه، و أخذ يصلي بجنبه عشرة ايام.. و انظروا الى صبره و انظروا الى طول نفسه، و إلى خطواته خطوة خطوة.

فلما انتهى من العشرة ايام، نظر اليه العابد من بني اسرائيل، و قال: ما تريد؟

وما شأنك؟

قال: جئت اتمثل بك، و أتعبد الله عز و جل مثلك، و أصلي و أركع و أتأسى بك، فتركه هذا العابد و جلس معه يصلي، فزاد هذا العابد بصلاته، فكان لا ينقطع عن الصلاة الا بعد اربعين يوما، و يصوم اربعين يوما، و يفطر يوما، حتى يختبره هل يصبر او لا يصبر، فكان الشيطان لخبثه و لمكره يصلي معه اربعين يوما، و يصوم معه اربعين يوما، و لا يفطر الا يوما واحدا، و لا يرتاح الا يوما واحدا، فتحمله سنة كاملة على هذي الحال، يصلي و يصوم و يذكر الله معه، و تمثل له بأنه عابد راكع خاشع زاهد لا يريد من الدنيا شيئا، فلما انتهى الحول، قال له الشيطان: ظننت يخاطب العابد ظننت انك تعبد الله خيرا من هذا، فقد اخبروني عنك انك تعبد الله و ما كنت اظن انك بهذا الضعف بالعبادة.

قال: ماذا تقول؟

قال: اريد ان ابحث عن غيرك يعبد الله اكثر منك.

قال له: اجلس. و كأن العابد ربما تشوق اليه.

قال: لا. سوف اتركك لأبحث عن غيرك، و لكني اعلمك عبارات احفظها ينفعك الله بها، قال: و ما هي هذي الكلمات؟

قال: عبارات اذا قلتها على مريض شافاه الله، و إذا قلتها على مبتلى عافاه الله، قال: و ما هي هذي الكلمات؟

فعلمه عبارات بعدها ذهب و تركه بعدها جاء الى ابليس، فقال له ابليس: ما صنعت بذلك الرجل؟

قال: ربما اهلكته، قال: كيف هذا؟

قال: اصبر، فذهب الشيطان الى رجل بين الناس فخنقه و صرعه، فسقط مجنونا، فبحث الناس عن طبيب، فتمثل الشيطان على صورة طبيب، فجاء اليهم، فقال للناس: انا اعالجه و أطببه، فأتوا بهذا المجنون الى هذا الطبيب، فقال لهم الطبيب: ان فيه جنونا لا يقدر عليه الا رجل واحد من الناس، قالوا: و من هو؟

قالوا: برصيص العابد، يقدر عليه و يعالجه، فذهبوا فيه الى هذا العابد، فقرا عليه تلك الكلمات، فتخلى الشيطان عنه، فإذا فيه يرجع معافى كما كان، فخنق الشيطان ثالثا، و رابعا، و خامسا، فانتشر بين الناس ان ذلك العابد عنده عبارات اذا قرأها على رجل مريض شافاه الله، حتى جاء الشيطان الى جارية للملك و لحاشيته، فصرعها فذهبوا فيها الى ذلك العابد الزاهد.

فقال لهم: اني لا اقرا على النساء و طردهم.

فقال لهم الشيطان: اجعلوها بغار عنده، فإذا جنت و صرعت اتاها و قرا عليها فشفيت بإذن الله، فجعلوها بالغار. و انظروا الى خطواته و الله جل و علا يقول: يا ايها الذين امنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان [النور:21] ليست خطوة و لا اثنتان بل هي خطوات طويلة، و انظروا الى السنوات التي ترقب بها هذا العابد.

أتاه الشيطان فقال له: هذي جارية مريضة مسكينة اقرا عليها لتذهب الى اهلها، لم تجلس بهذا الغار لوحدها؟

لربما اتاها اهل السوء، و لربما فعلوا بها هكذا و كذا، انزل اليها، و اقرا عليها و لتذهب، فنزل هذا العابد المسكين من صومعته الى هذا الغار، فلما اقترب من الغار صرع الشيطان تلك الفتاة، فلما صرعها القت ما عليها من ثياب و هي لا تشعر، فلما دخل هذا العابد نظر الى جسد لم ينظر اليه طوال حياته، و لم يره طوال عمره، نظر العابد الى هذا الجسد فالتفت، فوقع الشيطان بقلبه، فقال: ارأيت؟

فأخذ يذكره بتلك الصورة، و قال: ارجع اليها فاقرا عليها، فرجع فنظر فإذا الجسد عار، فلا زال فيه مرة و مرتين و ثلاث حتى و قع العابد على تلك المرأة، فزنى بها!!

أربعون عاما يعبد الله لكن الشيطان الى الآن لم يرض بهذا؛ فأخذ يراوده مرتين و ثلاث و أربع حتى و قع عليها مرات طويلة، حتى حملت منه، فجاءه الشيطان و قال له: يا فلان اتفعل هذا؟

لو اتى اهلها فنظروا اليها لفضحت و لانكشف امرك و لتكلم الناس عليك و على امثالك من العباد. فقال للشيطان: ماذا افعل؟

قال: اقتلها، بعدها تب الى الله فإن الله غفور رحيم.

فأتاها هذا العابد بعد ان زنى و ارتكب الجريمة الفاحشة، قتلها و قتل ما ببطنها، بعدها قال له الشيطان: اذهب فادفنها بمكان هكذا و كذا، حتى لا يراك احد، فإذا اتاها اهلها فقل: ان الشيطان صرعها و ذهب فيها فدفنها.. بعدها لما جاء اهلها يسألون عنها: اين فلانة يا فلان؟

-وانظروا الى الجريمة الثالثة: الزنى، بعدها القتل، بعدها الكذب قال لهم: ان الشيطان ربما اتاها و صرعها و ذهب بها، و لا ادري الى اين، فأخذوا يبحثون عنها، فلما ايسوا رجعوا الى بيوتهم و ربما صدقوا هذا العابد، فرجعوا الى البيوت.

فجاء الشيطان بالمنام الى الثلاثة الذين كانوا يبحثون عن الفتاة فقال لكل واحد منهم: ان اختكم و جاريتكم لم يذهب فيها الشيطان، انما قتلها هذا العابد بعد ان زنى بها، قتلها و دفنها عند جبل هكذا و كذا، فلما استيقظوا قال الأخ الأصغر: انا رأيت بالمنام هكذا و كذا، فقال الأوسط: و أنا كذلك، و قال الكبير: و أنا كذلك، لكنهم ذهبوا الى العابد فقالوا له: رأينا بالمنام هكذا و كذا، فقال لهم: تتهموني و أنا العابد؟!

تتهموني و أنا المصلي الراكع الساجد؟!

تتهموني بهذا؟!

قالوا: لا و الله لا نتهمك. بعدها رجعوا الى انفسهم، فجاءهم الشيطان مرة ثانية =و قال لهم: لقد كذب عليكم مرة ثانية، اذهبوا الى مكان هكذا و كذا، و سوف ترون بعض ثيابها لم يدفن، فذهبوا الى المكان، فحفروا فإذا بأختهم مقتولة، و إذا بجنينها معها، فذهبوا الى هذا العابد و قالوا له: كذبت علينا قاتلك الله فأخبروا الملك، فأمر بصلبه، فهدموا صومعته و مسجده، بعدها ربطوا عنقه بحبل و جروه بين الناس ليفتضح امره، بعدها جيء فيه الى الملك امام الناس ليقتل و يصلب، فجاءه الشيطان فقال له: هل عرفتني؟

قال: لم اعرفك، قال: انا الذي عبدت الله معك سنة كاملة، و علمتك الكلمات، قال له: ماذا تريد؟

قال: انك ان قتلت افتضح امرك، و إن قتلت تكلم الناس على امثالك من العباد، قال: كيف المخلص؟

قال: هل تريد ان تتخلص من ذلك الذي انت فيه؟

قال: نعم، قال: و لا يراك الناس؟

قال: نعم، قال: اسجد لي سجدة واحدة و أنا اخلصك مما انت فيه، فلما استكان له و استجاب له و هو يريد الخلاص، سجد له سجدة واحدة، فلما سجد قال الشيطان له: انني بريء منك، فقتله الملك على الكفر بالله جل و علا، قال الله تعالى: كمثل الشيطان اذ قال للإنسان اكفر فلما كفر قال انني بريء منك انني اخاف الله رب العالمين فكان عاقبتهما انهما بالنار خالدين بها و هذا جزاء الظالمين [الحشر:16-17].

أقول ذلك القول، و أستغفر الله لي و لكم من كل ذنب، فاستغفروه انه هو الغفور الرحيم.,

اول من بشر بالنار و خطيب اهل النار .{قال فاخرج منها مذءوما مدحورا لمن تبعك منهم لاملان جهنم منكم اجمعين}((الاعراف:18))

يقف ابليس يوم القيامة على منبر من نار يسمعه الخلائق فيقول ان الله و عدكم و عد الحق و وعدتكم فاخلفتكم و ما كان لي عليكم من سلطان الا ان دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني و لوموا انفسكم ما انا بمصرخكم و ما انتم بمصرخي انني كفرت بما اشركتمون من قبل ان الظالمين لهم عذاب اليم (ابراهيم:22))

يقول بن عديد:

يخبر عما خاطب فيه ابليس اتباعه بعدما قضي الله بين عباده فادخل المؤمنين الجنات و اسكن الكا فرين الدركات فقام فيهم ابليس لعنه الله يومئذ خطيبا ليزيدهم حزنا على حزنهم و غبنا على غبنهم و عسرة على حسرتهم فقال ان الله و عدكم و عد الحق}اي عل السنة رسله و وعدكم باتباعه النجاة و السلامة و كان و عدا حقا و خبرا صادقا و اما انا فوعدتكم فاخلفتكم كما قال تعالى يعدهم و يمنيهم و ما يعدهم الشيطان الا غرورا بعدها قال وما كان لي عليكم من سلطان اي ما كان لي دليل فيما دعوتكم اليه و لا حجة بما و عدتكم به{الا ان دعوتكم فاستجبتم لي}بمجرد هذا ذلك و ربما اقامت عليكم الرسل الحجج و الادلة الصحيحة على صدق ما جاؤكم فيه فخالفتوهم فصرتم الى ما انتم به فلا تلوموني اليوم ولوموا انفسكم فان الذنب لكم لكونكم خالفتم الحجج و اتبعتموني بمجرد ما دعوتكم الى الباطل ما انا بمصرخكم اي بنافعكم و منقذكم و مخلصكم مما انتم به وما انتم بمصرخي اي بنا فعي بانقاذي اي بانقاذي مما انا به من العذاب و النكال ……………

قال ابليس

1-أذكرنى حين تغضب فأناوحى بقلبك و عيني بعينك و اجرى منك مجرى الدم.

2-و اذكرنى حين تلقى الزحف فاننى القى ابن ادم حين يلقى الزحف فاذكره بولده و زوجه و اهله حتى يولى.

3-و اياك ان تجالس امرأة ليست بذات محرم فإنى رسولها اليك و رسولك اليها.

إذا نظرنا بعصرنا هذا؛ نجد ان عديدا من الأمور ينظر اليها على انها من الصغائر فمثلا مجالسة النساء اصبحت بعصرنا ذلك امرا لا نلقى له بالا و نعده من الصغائر التي لا تؤثر بميدان العبادة و لكن ذلك ما يزينه لنا ابليس؛ اما بالحقيقة فهو امر ليس بصغير حيث ابليس يبدا بتحقيره بعدها يتدرج–فتبدا بجلسة بعدها فكرة بعدها شهوة-ثم و قوع بالزنا و العياذ بالله.

قال رسول الله ص): لا يخلون رجل بامرأة الا كان ثالثهما الشيطان؛ عليكم بالجماعة و اياكم و الفرقة فإن الشيطان مع الواحد و هو من الأثنين ابعد من اراد بحبوحة الجنة فليلزم الجماعة.

للأمانة هذي القصة منقوله مع تعديل بعض ما بها مع الإجماع

وأرجو من الله حسن الخاتمة لنا و لكم و أن يجنبنا الشيطان و يجنب الشيطان ما رزقنا

وأن يجعلنا من اهل الجنة

234 views