12:07 صباحًا الإثنين 18 نوفمبر، 2019


دعاء الخروج من المنزل , لا تنسى قول هذا الدعاء عند خروجك من منزلك

 

دعاء الخروج من المنزل,لا تنسى قول هذا الدعاء عند خروجك من منزلك

صورة دعاء الخروج من المنزل , لا تنسى قول هذا الدعاء عند خروجك من منزلك

صور

حافظ على ان تقول كلما خرجت من بيتك: بسم الله توكلت على الله،

 

و لا حول و لا قوه الا بالله..

 

اللهم اعوذ بك ان اضل،

 

او اضل،

 

او ازل،

 

او ازل،

 

او اظلم،

 

او اظلم،

 

او اجهل،

 

او يجهل علي).

 

عن ام سلمه رضى الله عنها قالت: ما خرج النبى صلى الله عليه و سلم من بيتي قط الا رفع طرفة الى السماء فقال: «اللهم اعوذ بك ان اضل،

 

او اضل،

 

او ازل،

 

او ازل،

 

او اظلم،

 

او اظلم،

 

او اجهل،

 

او يجهل علي» سنن ابي داود؛

 

برقم:[5094])،

 

و في حديث انس بن ما لك رضى الله عنه ان النبى صلى الله عليه و سلم قال: «إذا خرج الرجل من بيته فقال: بسم الله توكلت على الله،

 

و لا حول و لا قوه الا بالله.

 

قال: يقال حينئذ: هديت،

 

و كفيت،

 

و وقيت،

 

فتتنحي له الشياطين،

 

فيقول له شيطان اخر: كيف لك برجل قد هدى و كفى و وقي؟» سنن ابي داود؛

 

برقم:[5095]).

 

رواهما ابوداود في سننه،

 

و صححهما الألباني.

 

يخرج المسلم كل يوم من بيته للقيام بما يتعلق به من اعمال و مسئوليات؛

 

تتعلق بعضها بالمعاش و الكسب و حاجات البيت و متطلباته،

 

و أخري بواجباتة تجاة رحمة و جيرانة و أصدقائه،

 

و ثالثة بالمجتمع الذى يعيش فيه،

 

و في كل خروج له من المنزل يكون معرضا للتعامل مع طوائف مختلفة من الناس؛

 

لهذا كان من سنه رسول الله صلى الله عليه و سلم ان يقف مع نفسة و قفه قبل ان يخرج من بيته،

 

يسأل الله فيها ان ييسر له هذه التعاملات،

 

فلا يضر احدا،

 

و لا يتعرض للضرر من احد،

 

و لا يظلم احدا،

 

و لا يتعرض للظلم من احد،

 

و هكذا.

 

انها و قفه جميلة تشرح الصدر قبل ان يقدم المسلم على تعاملاتة مع الناس،

 

و هي سنه كريمه من سنن نبينا صلى الله عليه و سلم،

 

نقلتها لنا ام المؤمنين ام سلمه رضى الله عنها و أرضاها،

 

حيث قالت: “ما خرج النبى صلى الله عليه و سلم من بيتي قط الا رفع طرفة الى السماء فقال:..”،

 

فقد كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يحافظ على قول هذا الدعاء و لم يتركة قط،

 

و في هذا دليل على اهميتة و فضله.

 

فإذا اضيف الى ذلك فائده و مزيه اخرى و هي: “الوقايه من الشيطان” كما في روايه انس بن ما لك رضى الله عنه-،

 

فقد تحققت المحاسن و الفضائل كلها،

 

و لهذا فإن الأخذ بالروايتين معا يجمع الخير و التوفيق للعبد في كل اعمالة خلال يومة و ليلته،

 

بفضل الله تعالى و منه و كرمه.

 

فحافظ على ان تقول كلما خرجت من بيتك: بسم الله توكلت على الله،

 

و لا حول و لا قوه الا بالله..

 

اللهم اعوذ بك ان اضل،

 

او اضل،

 

او ازل،

 

او ازل،

 

او اظلم،

 

او اظلم،

 

او اجهل،

 

او يجهل علي).

 

هكذا عرفنا هدية صلى الله عليه و سلم عند خروجة من منزله،

 

و هكذا ينبغى لنا ان نفعل،

 

فنحفظ انفسنا من شرور الإنس و الجن،

 

و نحفظ غيرنا من شرورنا.

 

فلنحرص على احياء هذه السنه المباركة،

 

بتطبيقها و حث الناس عليها،

 

حتى ننال ما يترتب عليها من فضائل،

 

و ننال اجر احياء سنه من سنن المصطفى صلى الله عليه و سلم.

 

234 views